‏افتتاح فعاليات الدورة الثانية للملتقى الإلهام بمدينة تارودانت

المجلس الجماعي 1
الجمعة 02 أغسطس 2019 - 15:55

افتتحت مساء يوم الجمعة 02 غشت 2019 بساحة 20 غشت ، فعاليات الدورة الثانية للملتقى الإلهام بمدينة تارودانت، المنظم من طرف الجمعية المحمدية للفن التشكيلي بتارودانت بدعم و شراكة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ومجلس جهة سوس ماسة ، وعمالة إقليم تارودانت ، والجماعة الترابية لتارودانت ، ومجلس إقليم تارودانت ، ووكالة التنمية الاجتماعية ، والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة-، ومركز سوس ماسة للتنمية الثقافية.
ترأس حفل افتتاح هذه الدورة السيد عبد الحفيظ البغدادي الكاتب العام لعمالة اقليم تارودانت رفقة السيد خليد بن المودن باشا مدينة تارودانت والسيد اسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت والسادة رجال السلطة المحلية و رؤساء المصالح الخارجية ورؤساء الأقسام بالعمالة والمنتخبون و شخصيات مدنية و عسكرية و أمنية و ممثلي المنابر الإعلامية ومجموعة من الفنانين و فعاليات المجتمع المدني.
حيت تم إطلاق اسم الفنان العالمي “كلاوديو برافو كاموس: رسام الواقعية السريالي”، على هذه الدورة ، وهو فنان من أصول شيلية، أغرم بمدينة تارودانت، وقضى بها جزءا من حياته، حتى توفي ودفن بأرضها التي شيد فيها متحفا يضم العديد من لوحاته ومقتنياته، والتحف الفنية التي جمعها قيد حياته، حيث أصبح المتحف مقصدا للسياح على امتداد فصول السنة، واعترافا بالخدمات الجليلة التي قدمتها هذه الشخصية للفن التشكيلي.
وقد تميز حفل افتتاح هذه الدورة بتقديم ادارة الملتقى بهذه المناسبة الرائعة هدايا وتكريمات للعديد من الشخصيات والفنانين العصاميين كما كانت المناسبة فرصة لتقديم دعم مهم للجمعية تشجيعا لها وتحفيزا لمواصلة الابداع.
و للإشارة فإن برنامج هذه الدورة يتضمن مجموعة من الأنشطة ورشات تكوينية، والمعارض الموزعة على فضاءات مختلفة داخل مدينة تارودانت، ومحيطها، وكذلك معرض كبير في “ساحة 20 غشت” يضم مجموعة من الأروقة تخصص لعرض بعض إبداعات الفنان العالمي كلاوديو برافو كاموس ، والفنانين الأفارقة ، والفنانين المغاربة ضيوف المهرجان، إلى جانب عرض إبداعات الفنانين التشكيليين المحليين.
كما ستنظم ندوتين، أولاهما حول موضوع “كلاوديو برافو كاموس، رسام الواقعية السريالي”، وتتناول الثانية موضوع “إبداعات أمريكية بإلهام إفريقي”. إضافة إلى تنظيم ورشات تكوينية لفائدة الفنانين التشكيليين الهواة بإقليم تارودانت، وأخرى لفائدة الأطفال، إلى جانب تنظيم زيارات سياحية استكشافية للمدينة.
ويشارك في هذه الدورة الفنان المغربي الذائع الصيت أحمد بن يسف، كضيف شرف، إلى جانب الناقد التشكيلي الدكتور رشيد الحاحي ، أما من القارة الإفريقية فسيحل ضيفا على الملتقى كل من ياسين مادجو من الكاميرون، وجاكي زابا من كوت ديفوار، ودجو مبوتو من الكونغو ـ كينشاسا، و وانديل بوليبينشوسي دلامين من مملكة إسواتيني. بالإضافة إلى نخبة من الفنانين المغاربة وهم عبد الحق أرزيمة، ومحمد قرماد، وعبد الرحمان الهناوي، وزهور معناني، وحسن دحان، وعبد الفتاح قرمان، وأحمد بوصابون، وعبد الحق سليم، ولبنى لمزابي ، ومصطفى الرماني، وفاطمة بها، وعمر الشناعي، وزهير مصلي، ورشيد بن عبد الله.
وستتاح لعدد من الفنانات والفنانين المحليين، من مختلف الأعمار ومن الجنسين، الاحتكاك مع زملائهم المغاربة والأجانب على امتداد أيام هذا الملتقى الفني.