معلومات عن تجديد قنوات الماء الصالح للشرب بعدد من أحياء مدينة تارودانت

المجلس الجماعي 1
السبت 25 مايو 2019 - 10:51

شرع منذ اسابيع قطاع الماء التابع للمكتب الوطني للكهرباء والماء بتجديد قنوات الماء الصالح للشرب بعدد من أحياء مدينة تارودانت، تدخل العملية في إطار برنامج عام (PAP 2) يهدف لتحسين أداء خدمات التزويد بالماء بشراكة مع فرنسا ووكالة التعاون الألماني والاتحاد الأوربي حيث مولت ألمانيا المشروع بقرض للمكتب الوطني للكهرباء والماء بلغ 16,8 مليون درهم. وسيتم تجديد 27كلم من قنوات الماء وتقوية 6,5 كلم اضافية. وسيستفيد من العملية 27 حي بالمدينة يتم خلالها تجديد الشبكة والربط بالماء لفائدة 4690 منزلا.
ولا يخفى على المواطنين أهمية هذا المشروع الذي تمتد مدة إنجازه طوال 18 شهرا لعدة أسباب منها قدم قنوات الماء المصنوعة من ديماتيت أو الشبيهة بها والتي يعود بعضها لبداية الاستقلال متجاوزة مدة صلاحية استعمالها مما يؤثر سلبا على جودة المياه (المشكل الصحي). كما أن الشبكة تعاني من تسربات المياه بما لا يقل عن 40٪ (مشكل بيئي) كما أكدت وكالة الخدمات لقطاع الماء هذا ما كان يهدد أساسات المنازل وانهيار الطرق (مشكل عمراني)، إضافة لضعف الضغط حيث أن الطبقة العليا من المنازل تعاني من عدم وصول صبيب الماء بل انقطاعه المتكرر علما أن مناطق بالمدينة فتحت للتعمير ويتم الترخيص بها قانونا لمستويات عليا كإضافة الطابق الثالث والرابع بناء على تصميم تهيئة المدينة المصادق عليه في ابريل 2018. كما أن شبكة المياه الحالية أساسا غير كافية لتزويد المنازل داخل السور بالماء ناهيكم على تمديدها لتشمل التوسع العمراني المنظم منه وغير المنظم.
وقد عرفت بداية الاشغال في حي سيدي بلقاس وأكفاي تدبدبا وخلافا حول كيفية إنجازها. إذ قامت الشركة المعهود لها القيام بالأشغال وفق الصفقة المعلنة من طرف المكتب الجهوي لقطاع الماء الى حفر الطرق وتجديد القنوات بالمواصفات التقنية التي تراعي الجودة والسلامة الصحية وبوقوفنا كجماعة على مجموعة من الملاحظات التقنية غير منسجمة مع مواد دفتر الشروط بعد استشارتنا في الموضوع مع مكتب المراقبة المكلف بتتبع إنجاز الاشغال وفق البرنامج الزماني المحدد هذا في اطار لقاءات بين جميع المتدخلين بقسم التعمير بالجماعة وتحت إشراف النائب الأول لرئيس المجلس الجماعي المكلف بالقطاع وليتم تدارك الإشكالات في حينها والقيام بالإصلاحات اللازمة.
وقد تشكلت لجنة التتبع مكونة من تقنيي قسم التعمير بالجماعة ومكتب المراقبة مع ممثلي كل من وكالة الخدمات والوكالة التجارية بمكتب قطاع الماء بعدما شكلت تلك الخدمات ضررا واضحا للسكان والتنقل.
وبهدف تصحيح الوضع وتحسين الانجاز قام مكتب الماء حامل المشروع والمسؤول الاول عنه بمراسلة الشركة كتابيا مرتين. كما أن قسم التعمير التابع لجماعة تارودانت حول مهمة مجموعة من موظفيه إلى مراقبة اشغال الربط بالماء، . بل إن الجماعة ليست صاحبة المشروع حتى تنغمس فيه بهذا الشكل. لكن شكاوى السكان وممثليهم بالجماعة عجل بعقد عدة اجتماعات. ولقاءات وزيارات ميدانية لمتابعة إنجاز المشروع . كما التزمت من خلاله الشركة المنجزة بإضافة المزيد من العمال لتسريع وتيرة الانجاز. وتعهدت خصوصا بالشروع في إعادة الحالة الى ما كانت عليه مباشرة بعد وضع القنوات الجديدة كسد الحفر ووضع الباقي وجمع الأتربة والطوب الاسمنتي من الطريق. وهذا تم الشروع فيه بالفعل خلال الاسبوع الفارط وما زالت الأشغال مستمرة من سيدي بلقاس وأكفاي وستختتم مددها الزمنية وفق برنامج مسطر سلفا.
عن قسم التعمير بالجماعة الترابية لتارودانت