اللقاء الدراسي الثاني حول إنجاز دراسة لتنمية المدينة العتيقة

المجلس الجماعي 1
الخميس 06 ديسمبر 2018 - 15:18

   في إطار تتبع مشروع ” إستراتيجية تنمية المدينة العتيقة لتارودانت” ، الذي يندرج ضمن برنامج تعاون المدن و البلديات بشراكة مع المديرية العامة للجماعات المحلية بوزارة الداخلية و وكالة التعاون الألماني GIZ والجماعة الترابية لتارودانت ومجلس جهة سوس ماسة ، وتحضيرا للمناظرة الدولية حول تنمية المدينة العتيقة لتارودانت، انعقد صباح يومه الخميس 06 دجنبر 2018 بقاعة الاجتماعات بالجماعة ، اجتماع لجنة التتبع انجاز مشروع إستراتيجية تنمية المدينة العتيقة لتارودانت .
   اللقاء ترأسه السيد اسماعيل الحريري رئيس المجلس الجماعي و السيدة اسماء الناصفي نائبة الرئيس المكلفة بالشأن الثقافي بالجماعة بحضور كل من السيد برويك التيجاني ممثل السلطة المحلية و السيد نور الدين الورغي مدير المصالح الجماعية و السيدة المديرة الجهوية للسكنى و التعمير و سياسة المدينة والسيدة المديرة الإقليمية للسكنى و سياسة المدينة و السيد المدير الجهوي للسياحة والسيد خالد مقتدر رئيس لجنة الثقافة بجهة سوس ماسة و ممثلي عن مجلس جهة سوس ماسة و ممثلي وكالة التعاون الألماني و السيد رئيس مركز سوس للتنمية الثقافية والسيد عزيز نعمة رئيس المجلس الإقليمي للسياحة و رؤساء و ممثلين عن المصالح الخارجية و السادة أعضاء لجنة المساواة و تكافؤ الفرص و ممثل وكالة التعاون الألماني والسيد المهندس المشرف عن مكتب الدراسات المكلف بالمشروع والسادة ممثلي عن المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة و المديرية الإقليمية للصناعة التقليدية و قسم التعمير بالعمالة و الوكالة الحضرية و المجلس الإقليمي للسياحة . كما حضر اللقاء وفد من جماعة تزنيت بالإضافة إلى حضور بعض أعضاء و أطر و موظفي المجلس الجماعي لتارودانت و ممثلي بعض المنابر الإعلامية المحلية .
استهل اللقاء بكلمة افتتاحية للسيدة أسماء الناصفي نائبة الرئيس ذكرت فيها بالمسار الذي سلكه مشروع إعداد ” انجاز إستراتيجية تنمية المدينة العتيقة ” في تكامل مع إستراتيجية الجماعة من خلال برنامج العمل وبرنامج سياسة المدينة، كما تابع الحضور عرضا مفصلا حول مشروع إستراتيجية تنمية المدينة العتيقة و تقديم نتائج مرحلة التخطيط التي أعدها مكتب الدراسات التعاون الألماني GIZ.
وفي مرحلة ثانية من اللقاء ثم عرض الورقة الاطار للمناظرة الدولية حول المدينة العتيقة لتارودانت من طرف مصلحة التنشيط الثقافي التابعة للجماعة ، والتي من المزمع عقدها في شهر ابريل القادم ، وقد فتح المجال امام الحضور لاغناء الدراسة التي تعد في مراحلها الاخيرة و اعطيت مقترحات سديدة في مجال تنمية المدينة العتيقة و اعادة بناء ثراثها ، كما كان موضوع المناظرة محط محلاحظات واغناء الحضور ايضا ليتقدم الحضور الذي رحب بالفكرة والتي من شانها ان تعطي لمبادرة اعادة الاعتبار للمدينة للعتيقة بعدا اشعاعيا اقليميا ووطنيا.