إفتتاح فعاليات المهرجان الاقليمي “ الحناء اداوزال ” في نسخته الثالث

المجلس الجماعي 1
الجمعة 30 نوفمبر 2018 - 11:10

بمناسبة ذكرى عيد الاستقلال المجيد، افتتحت مساء يوم الجمعة 30 نونبر 2018 النسخة الثالثة من فعاليات المهرجان الاقليمي للحناء اداوزال، الذي تنظمه جمعية امود الخير بتنسيق مع تعاونية تليلا وبشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وعمالة إقليم تارودانت و المجلس الإقليمي والجماعة الترابية لتارودانت، تحت شعار ” تثمين المنتوج المحلي دعامة اساسية لتنمية الاقتصاد التضامني، بين الفترة الممتدة من 30 نونبر و 1 و 2 من دجنبر 2018 بتارودانت .
وقد أشرف السيد الحسين أمزال عامل عمالة إقليم تارودانت على إفتتاح المهرجان بحضور كل من السيد أحمد أنجار رئيس المجلس الاقليمي لتارودانت و السيد إسماعيل الحريري رئيس الجماعة الترابية لتارودانت بالإضافة إلى حضور وفد ضم السادة النواب البرلمانيين و منتخبين ورؤساء المصالح الخارجية بالإقليم وشخصيات مدنية وعسكرية و بعض أعضاء و موظفي المجلس الجماعي لتارودانت و ممثلي المنابر الإعلامية المحلية و الجهوية و الوطنية و الجمعيات المشاركة في المهرجان و فعاليات المجتمع المدني .
و تميزة هذه الدورة بحضور دولة تونس الشقيقة كضيفة شرف الدورة الثالثة للمهرجان ، وسيتم التعريف بولاية قابس التونسية المعروفة بالحناء الطبيعية .
حيث قام السيد العامل والوفد المرافق له بزيارة المعرض خاص بعرض المنتوجات النسائية بساحة 20 غشت بمشاركة العديد من التعاونيات و الجمعيات و عارضين من الإقليم و من جهة سوس ماسة ناهيك عن البرمجة الفنية المتنوعة التي يعرفها المهرجان وخاصة بمشاركة الفرقة الموسيقية الأمازيغية المحبوبة امغران بالإضافة الى فنانين و فرق أخرى فنية متميزة .
بالإضافة إلى تكريم عدة وجوه فنية ثقافية إدارية و رياضية مرموقة محليا ووطنيا على رأسهم الممثلة القديرة زهور السليماني و الممثل الكبير هشام الوالي و المخرج والمعلق ذو الصوت الذهبي حسن بوفوس (امودو) و الرياضي المتألق والخلوق عبد الرحمان الحواصلي الذي يبصم على مستويات عالية بالبطولة الوطنية رفقة فريق حسنية اكادير، و السيدة ابتسام الحمومي مديرة الوكالة الحضرية بتارودانت وطاطا وتزنيت والذين سيتوجون كسفراء للمنطقة و لمنتجاتها التراثية التقليدية وخاصة الحناء هذا المنتوج الذي يعتبر جزء من الثقافة المغربية لكونه يرمز للفرح والبهجة والسرور على مستوى المهرجان ، و ذلك استعدادا للتعريف به وحمايته.